الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوكالة

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( فإن ادعى أنه مات ، وأنا وارثه : لزمه الدفع إليه ، مع التصديق ، واليمين مع الإنكار ) . وهذا بلا نزاع ، وسواء كان دينا أو عينا ، وديعة أو غيرها . وقد تقدم الفرق بين هذه المسألة وبين مسألة الحوالة والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث