الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وعدكم الله مغانم كثيرة تأخذونها فعجل لكم هذه

جزء التالي صفحة
السابق

آ . (20) قوله : ولتكون : يجوز فيه ثلاثة أوجه ، أحدها : أنه متعلق بفعل مقدر بعده ، تقديره : ولتكون فعل ذلك . الثاني : أنه معطوف على علة محذوفة ، تقديره : وعد فعجل وكف لتنتفعوا ولتكون ، أو لتشكروه ولتكون . الثالث : أن الواو مزيدة ، والتعليل لما قبله أي : وكف لتكون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث