الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل والمجتهد من يعرف من الكتاب والسنة

جزء التالي صفحة
السابق

فصل والمجتهد من يعرف من الكتاب والسنة الحقيقية والمجاز ، والأمر والنهي ، والمبين والمجمل ، والمحكم والمتشابه ، والعام والخاص ، والمطلق والمقيد ، والناسخ والمنسوخ ، والمستثنى والمستثنى منه ، وصحيح السنة وسقيمها ، وتواترها وآحادها ، مما يتعلق بالأحكام ، والمجمع عليه والمختلف فيه ، والقياس وشروطه وكيف يستنبط ، والعربية المتداولة بحجاز وشام وعراق .

فمن عرف أكثره صلح للفتيا والقضاء ، وقيل : ويعرف أكثر الفقه ، وقال أبو محمد الجوزي : من حصل أصول الفقه وفروعه فمجتهد ولا يقلد أحدا . وعنه : يجوز مع ضيق الوقت .

وفي الرعاية : له لخوفه على خصوم مسافرين فوت رفقتهم في الأصح ، ويتجزأ الاجتهاد ، في الأصح ، وقيل : في باب لا مسألة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث