الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أدب القاضي

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 442 ] باب أدب القاضي يسن كونه قويا بلا عنف ، لينا بلا ضعف . وظاهر الفصول : يجب ذلك ، حكيما متأنيا فطنا ، وإن افتات عليه الخصم ففي المغني : له تأديبه والعفو .

وفي الفصول : يزبره ، فإن عاد عزره ، واعتبره بدفع الصائل والنشوز وفي الرعاية : ينتهره ويصيح عليه قبل ذلك ، وظاهر ذلك ولو لم يثبت ببينة ، لكن هل ظاهره يختص بمجلس الحكم ؟ فيه نظر ، كالإقرار فيه وفي غيره ، أو لأن الحاجة داعية إلى ذلك لكثرة المتظلمين على الحكام وأعدائهم فجاز فيه وفي غيره ، ولهذا شق رفعه إلى غيره فأدبه بنفسه ، مع أنه حق له ، وقد ذكر ابن عقيل في أغصان الشجرة عن أصحابنا : أن ما يشق رفعه لا يرفع إلى الحاكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث