الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الهاء مع الدال

جزء التالي صفحة
السابق

( هدب ) ( س ) في صفته صلى الله عليه وسلم " كان أهدب الأشفار " وفي رواية " هدب الأشفار " أي طويل شعر الأجفان .

( س ) ومنه حديث زياد " طويل العنق أهدب " .

( س ) وفي حديث وفد مذحج " إن لنا هدابها " الهداب : ورق الأرطى . وكل ما لم ينبسط ورقه ، كالطرفاء والسرو ، واحدتها : هدابة .

( س ) ومنه الحديث " كأني أنظر إلى هدابها " هدب الثوب ، وهدبته ، وهدابه : طرف الثوب مما يلي طرته .

( ه ) ومنه حديث امرأة رفاعة " إن ما معه مثل هدبة الثوب " أرادت متاعه ، وأنه رخو مثل طرف الثوب ، لا يغني عنها شيئا .

( س ) ومنه حديث المغيرة " له أذن هدباء " أي متدلية مسترخية .

* وفيه " ما من مؤمن يمرض إلا حط الله هدبة من خطاياه " أي قطعة منها وطائفة .

قال الزمخشري : " هي مثل الهدفة ، وهي القطعة ، وهدب الشيء ، إذا قطعه ، وهدب الثمرة ، إذا اجتناها " يهدبها هدبا .

[ ص: 250 ] ( ه ) ومنه حديث خباب " ومنا من أينعت له ثمرته فهو يهدبها " أي يجنيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث