الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الهاء مع الفاء

جزء التالي صفحة
السابق

( هفف ) ( ه ) في حديث علي ، في تفسير السكينة " وهي ريح هفافة " أي سريعة المرور في هبوبها .

وقال الجوهري : " الريح الهفافة : الساكنة الطيبة " . والهفيف : سرعة السير ، والخفة . وقد هف يهف .

[ ص: 267 ] ( ه ) ومنه حديث الحسن ، وذكر الحجاج " هل كان إلا حمارا هفافا ؟ " أي طياشا خفيفا .

( س ) وفي حديث كعب " كانت الأرض هفا على الماء " أي قلقة لا تستقر ، من قولهم : رجل هف : أي خفيف .

( س ) وفي حديث أبي ذر " والله ما في بيتك هفة ولا سفة " الهفة : السحاب لا ماء فيه . والسفة : ما ينسج من الخوص كالزبيل : أي لا مشروب في بيتك ولا مأكول .

وقال الجوهري : الهف ، بالكسر : سحاب رقيق ليس فيه ماء .

( ه ) وفيه " كان بعض العباد يفطر على هفة يشويها " هو بالكسر والفتح : نوع من السمك . وقيل : هو الدعموص . وهي دويبة تكون في مستنقع الماء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث