الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النية في الصلاة

جزء التالي صفحة
السابق

ولو دخل الصلاة بنية ، ثم صرف النية إلى صلاة غيرها نافلة ، أو فريضة فتمت نيته على الصلاة التي صرفها إليها لم تجز عنه الصلاة الأولى التي دخل فيها ينويها ; لأنه صرف النية عنها إلى غيرها ولا تجزيه الصلاة التي صرف إليها النية ; لأنه لم يبتدئها وإن نواها ولو كبر ولم ينو صلاة بعينها ثم نواها لم تجزه ; لأنه قد دخل في صلاة لم يقصد قصدها بالنية

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث