الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الشين مع الواو

جزء التالي صفحة
السابق

( شوى ) ( س ) في حديث عبد المطلب كان يرى أن السهم إذا أخطأه فقد أشوى يقال : رمى فأشوى إذا لم يصب المقتل . وشويته : أصبت شواته . والشوى : جلد الرأس ، وقيل أطراف البدن كالرأس واليد والرجل ، الواحدة شواة .

[ ص: 512 ] * ومنه الحديث لا تنقض الحائض شعرها إذا أصاب الماء شوى رأسها أي جلده .

( هـ ) ومنه حديث مجاهد كل ما أصاب الصائم شوى إلا الغيبة أي شيء هين لا يفسد صومه ، وهو من الشوى : الأطراف : أي إن كل شيء أصابه لا يبطل صومه إلا الغيبة فإنها تبطله ، فهي كالمقتل . والشوى : ما ليس بمقتل . يقال : كل شيء شوى ما سلم لك دينك : أي هين .

( هـ ) وفي حديث الصدقة وفي الشوي في كل أربعين واحدة الشوي : اسم جمع للشاة . وقيل هو جمع لها ، نحو كلب وكليب .

* ومنه كتابه لقطن بن حارثة وفي الشوي الوري مسنة .

( س ) ومنه حديث ابن عمر رضي الله عنهما أنه سئل عن المتعة أتجزئ فيها شاة ؟ فقال : ما لي وللشوي أي الشاء ، كان من مذهبه أن المتمتع بالعمرة إلى الحج تجب عليه بدنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث