الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله بهم الأرض أ

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (45) قوله تعالى: السيئات : فيه ثلاثة أوجه، أحدها: أنها نعت لمصدر محذوف، أي: المكرات السيئات، ولم يذكر الزمخشري غيره. الثاني: أنه مفعول به على تضمين "مكروا" عملوا وفعلوا، وعلى هذين الوجهين فقوله: أن يخسف الله مفعول ب "أمن". الثالث: أنه منصوب ب "أمن"، أي: أمنوا العقوبات السيئات، وعلى هذا فقوله: أن يخسف الله بدل من "السيئات".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث