الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العين وما بعدها في المضاعف والمطابق والأصم

جزء التالي صفحة
السابق

( عظ ) العين والظاء ذكر فيه عن الخليل شيء لعله أن يكون مشكوكا فيه . فإن صح فلعله أن يكون من باب الإبدال ، وذلك قوله : إن العظ الشدة في الحرب; يقال عظته الحرب ، مثل عضته . فكأنه من عض الحرب إياه . فإن كان إبدالا فهو صحيح ، وإلا فلا وجه له . وربما أنشدوا :


بصير في الكريهة والعظاظ



ومما لعله أن يكون صحيحا قولهم إن العظعظة : التواء السهم إذا لم يقصد للرمية وارتعش في مضيه . [ عظعظ ] يعظعظ ، عظعظة وعظعاظا ، وكذلك [ ص: 53 ] عظعظ الدابة في المشية ، إذا حرك ذنبه ومشى في ضيق من نفسه . والرجل الجبان يعظعظ عن مقاتله ، إذا نكص عنه ورجع وحاد . قال العجاج :


وعظعظ الجبان والزيني



قال أبو عبيد : ومن أمثالهم : " لا تعظيني وتعظعظي " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث