الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العين والتاء وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب العين والتاء وما يثلثهما

( عتد ) العين والتاء والدال أصل واحد يدل على حضور وقرب . قال الخليل : تقول عتد الشيء ، وهو يعتد عتادا ، فهو عتيد حاضر . قال : ومن ذلك سميت العتيدة : التي يكون فيها الطيب والأدهان . ويقال للشيء المعتد : إنه لعتيد ، وقد أعتدناه ، وهيأناه لأمر إن حزب . وجمع العتاد عتد وأعتدة . قال النابغة :


عتاد امرئ لا ينقض البعد همه طلوب الأعادي واضح غير خامل



[ ص: 217 ] قال الخليل : يقولون هذا الفرس عتد ، أي معد متى شاء صاحبه ركبه ، الذكر والأنثى فيه سواء . قال سلامة بن جندل :


بكل محنب كالسيد نهد     وكل طوالة عتد مزاق

فأما العتود فذكر الخليل فيه قياسا صحيحا ، وهو الذي بلغ السفاد . فإن كان كذا فكأنه شيء أعد للسفاد ، والجمع عدان على وزن فعلان ، وكان الأصل " عتدان " فأدغمت التاء في الدال . قال الأخطل :


واذكر غدانة عدانا مزنمة     من الحبلق تبنى حولها الصير



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث