الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الفاء والغين وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب الفاء والغين وما يثلثهما

( فغم ) الفاء والغين والميم كلمتان ، إحداهما تدل على فتح شيء أو تفتحه ، ولا يكون إلا طيبا . والأخرى تدل على الولوع بالشيء . فالأولى : فغم الورد : تفتح . والريح الطيبة تفغم ، أي تصير في الأنف تفتح السدة . وأفغم المسك المكان : ملأه برائحته . ‏

والكلمة الأخرى : فغم بكذا : أولع به وحرص عليه . قال الأعشى : ‏


تؤم ديار بني عامر‏ وأنت بآل عقيل فغم



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث