الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الميم وما بعدها في المضاعف والمطابق

جزء التالي صفحة
السابق

( مه ) الميم والهاء كلمتان تدل إحداهما على زجر ، والأخرى على منظر ولذة . فالأولى قولهم : مه . ومهمه به : زجره بقوله له ذلك . والمهمه : الخرق الأملس الواسع .

[ ص: 268 ] والأخرى قولهم : ليس له مهه ، إذا لم يكن جميلا . ويقولون : " كل شيء مهه ومهاه إلا النساء وذكرهن " . والمهاه : اللذة . أنشدنا القطان عن ثعلب :


وليس لعيشنا هذا مهاه وليست دارنا الدنيا بدار

.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث